RecordDetails
القاهرة : شركة مصر للتمثيل و السينما، 1942.
1 كاسيت مرئى ( 38 دق.) : نا.، ب&س. ؛ 1/2 بو.

يبدأ الفيلم في مقهى بالقاهرة حيث يتحدث إسماعيل أفندي مع رجل من الريف يشكو المرض ، و فجأة يسقط المريض على الأرض فيتجمع رواد المقهى حول المريض ، و يهتف إسماعيل طالبا دكتور ، و هنا يتقدم احد رواد المقهى ( لطفي الحكيم ) و يقرر أنه طبيب و يكشف على المريض و يعلن أنه توفى ، يصرخ إسماعيل قائلا كيف سيعود الجثمان اليوم إلى الفيوم و هو لا يمتلك ما يكفي من المال ، فيتطوع الطبيب و يدفع جنيه ، و يقول" أن أولاد الحلال كثير " ، فيبدأ رواد المقهى في التبرع لإسماعيل أفندي . وفي السيارة نرى الجثمان مغطى بين إسماعيل من ناحية و الطبيب من ناحية أخرى ، و عندما يختلفان على المبلغ يكشف ثالثهما عن وجهه و يطلب نصيبه ، و هنا ندرك أنهم ثلاثة من النصابين الذين يستغلون شهامة الناس و رابعهم سائق السيارة .و أثناء جمع الأموال يأتي رجل عجوز وقور ( حسن) و يقول أن الميت هو إبنه ، في تصور إسماعيل أنه نصاب مثلهم و يدعوه للإنصراف مقابل مبلغ من المال ، و لكن حسن بك يوضح أن إبنه مات في الغربة في باريس و هو يدرس . و لذلك يريد أن يدفن الميت إكراما لروح إبنه الذي لم يدفنه ، و إزاء إصرار حسن بك يستسلم النصابون الثلاثة . وهنا ننتقل إلى ديكور حجرة نوم في منزل حسن بك الريفي حيث نرى الميت على الفراش و إسماعيل يطلب طعاما من صاحب المنزل .وتتطور الأحداث .... و يتأكد حسن بك ان هذا الميت ليس ابنه و أنه حي .... وفي النهاية يتم القبض عليهم بينما يستعدون للهروب.


اسماعيل ياسين في نمرة 6 [videorecording] / تاليف و اخراج صلاح أبو سيف.
ياسين، إسماعيل،
أبو سيف، صلاح،
القاهرة : شركة مصر للتمثيل و السينما، 1942.
791.4372 22
الأفلام السينمائية -- مصر. bibalex
1 كاسيت مرئى ( 38 دق.) : نا.، ب&س. ؛ 1/2 بو.
http://nemo.bibalex.org/DocumentDetails.jsf?BIBIDRef=118783