RecordDetails
القاهرة : افلام جمال الليثى، [1977]
1 كاسيت مرئى (102 دق.) : نا.، لو. ؛ 1/2 بو.

ينجح عادل فى الهرب من سجنه و هو المحكوم عليه بالاعدام فى محاولة الهرب. يلجا الى منزل رئيس المباحث حازم و اخته ايمان، و امام حازم رئيس المباحث يعترف عادل بانه برىء، و ان اليلة التى ادين فيها كان يقضيها مع امراة لا يعرفها، و لا يعرف عنها شيئا. يطلب من حازم ان يصطحبه للبحث عن منزلها، و عندما يصلان الى المنزل تفاجا درية بهما. يحدثها حازم حول ظروف عادل، تعترف امام حازم انها المراة التى قضى معها عادل تلك الليلة، لكنها تعود الى تهديدهما بان زوجها هو طلعت مرجان احد رجال مراكز القوى، و يقعان فى مطب الا و هو كيف الحصول على اعتراف درية، يقوم حازم باخفاء عادل فى منزله... تنشا علاقة حب بينه و بين ايمان، بينما يقوم حازم باخطار طلعت مرجان بما حدث، مما يدفع طلعت الى الضغط على زوجته ان تغير اقوالها، بينما يامر رجاله بايجاد مخرج اخر لهذة القضية، و بان يقوموا بتلفيق تهمة لمجرم اخر، تفشل محاولته لقتل زوجته درية. و تاتى احداث 15 مايو 1971. يسلم عادل نفسه الى العدالة لوثوقه من البراءة و ايمان حازم بها، يفرج عنه و يجد ايمان فى انتظاره.


http://nemo.bibalex.org/DocumentDetails.jsf?BIBIDRef=166517