RecordDetails
القاهرة : افلام جمال الليثى، [1945]
1 كاسيت مرئى (120 دق.) : نا.، ب&س ؛ 1/2 بو.

ليلى بنت فقيرة تدعوها احدى سيدات القصور لكى تقدمها الى الضابط وحيد على انها بنت درويش باشا فوقع فى حبها و اكتشف بعد ذلك انها ليست ابنته و عرف عنوانها الاساسى و اعترف لها انه يحبها و ساعدة درويش باشا فى الزواج منها باقناع ابوه بانه سوف يتنازل عن ثروته لها و لكن عند عقد القران كشفت سميرة التى كانت تحب وحيد سرها امام الناس و خرجت ليلى منهارة الى منزلها فخرج الجميع ورائها.


http://nemo.bibalex.org/DocumentDetails.jsf?BIBIDRef=167254